آمال كثيرة كانت معلقة على الدورة الأولى من مهرجان الموسيقى العربية، عله يتحول إلى احتفال سنوي شبيه بالأوسكار…. إلا أن النتيجة لم تكن على حجم التوقعات وجاءت مخيبة للآمال إذ انسحب عدد من النجوم بسبب تأخير فقراتهم وعدم التراتبية في أسماء المكرمين وفي طليعتهم الفنان وائل جسار، فضلا عن استياء الإعلام، بسبب دخول عدد من النجوم كالفنانة اليسا، مايا دياب ، ماجد المهندس… من الباب الخلفي رافضين المرور على السجادة الحمراء وإجراء لقاءات صحفية.